الرئيسية / الحياة الزوجيه / طرق شد انتباه الزوج

طرق شد انتباه الزوج

نبدأ من صميم الموضوع عندما اكتشفت تلك الزوجة المثالية أن في حياة زوجها امرأة أخري و أخذت تراجع مواقفها معه دائما مائدة الطعام ساخنة شهية وهي في أبهي زينتها وتحاول أن تضحك وتتودد وتخفي متاعبها ، كان يحبها بصدق وسعيد بها بل إنه أخبرها أن حتي أمه نفسها لم توفر له كل هذا الهناء والاهتمام فما الذي حدث ؟ سنحاول النظر من وجهة نظر الزوج هو يحب زوجته فعلا ويشعر بالامتنان لها تجاه كل الخدمات المنزلية التي تقدمها له ولكنه في الحقيقة يشعر أن حبها له تقلص وتراجع ولم يبقي منه سوي العنوان لقد انشغلت بتطوير كل جوانب حياتها حتي أنها تحولت من فتاة لا تعرف كيف تسلق بيضة إلي طاهية ماهرة كما أنها صارت مربية جيدة لطفلها واكتسبت بسرعة خبرات في التربية تذهله هو نفسه . بالنسبة له هو فقط تترك العلاقة بلا تطوير طعام وفراش وكلام محفوظ ومع ذلك كان يعيش علي أساس أنه التطور الطبيعي للحب بعد الزواج حتي قابلته المرأة الأخري وفاجأته بأن روحها تمس روحه وتفتح له آفاقا جديدة وأن أسئلتها الجادة تثير عقله وتحفزه ووجد نفسه يسعد بطلتها المفعمة بالمشاعر والبسمة الحانية وشعر أنه مازال رجلا جذابا حيا وليس زوجا مدجنا محصورا في الخانة الضيقة المتاحة له في حياة زوجته .

رغم أن المرأة الأخري لم يجرب طعامها ولم تحضر قميصه وتكويه ولم يراها أبدا في قميص النوم إلا أنها حركت مشاعره الراكده وحين عاد للبيت عزف عن الطعام الدسم علي المائدة واستمع بأذن غير واعية لمشاكل البيت وعندما ارتدت زوجته القميص البمبي أدار لها ظهره وقال تصبحي علي خير بينما همس هو ده أخرك . روح زوجك وعقله مجالات شاسعة تحتاج اكتشافا مستمرا وربما هي أهم من الخدمات المنزلية ، فالفنادق أيضا تقدم خدمات فائقة الجودة ولكن بلا روح ولا دفء ، كيف يمكنك اكتشاف تلك المساحات والتوغل فيها ؟ بنفس الطريقة التي اتبعتها في تطوير ملكاتك الأخري بالتجربة والخطأ وبالحدس الأنثوي الذي لا يخيب وبالاستفادة من النصائح المتخصصة وخبرات الغير ، هذا هو الأسلوب الذي اتبعتيه لكي تجيدي الطهي والتربية ولكي تنجحي في عملك . زوجك رجل لديه روح وعقل ومشاكل ومتاعب كثيرة في عالم معقد لا تختزليه في طعام وفراش وكلام محفوظ . طوري علاقتك به في مناطق أخري غير المعتادة المسي روحه برفق واشتبكي مع عقله في حوار ممتع لا ينتهي . لا تهتمي فقط بالخدمات مهما كانت أهميتها ولا تجعليها ثابتة وعاليه لأنها سترهقك وسيصبح مردودها محدود . الرجل لا يكف عن حب زوجته إلا لو كفت هي عن حبه أولا ونظرت إليه علي أنه موظف لديها برتبة زوج وله عندها أكله ونومته فقط ، الرجل يحتاج دائما لمن تثير إعجابه وتدهشه وتصالحه علي نفسه . من الجيد أن تفكري في ما يخص زوجك من واجبات وما له من حقوق ولكن هل فكرت حقا في روح زوجك وعقله ؟

اكتر جملتين حسيت فيهم خلاصة القول هما:”…وشعر أنه مازال رجلا جذابا حيا ”
و جملة “روحها تمس روحه وتفتح له آفاقا جديدة ”..حاسه دول حاجتين فى منتهى الاهميه للزوج انه يحس بيهم فى زوجته..قولولى رأيكم وجهة نظرى صح والا لا؟”

عن مجلة خلطتي خلطات