مجلة خلطتي

قصة مات وهو مدمن

حدثني أحد الدعاة وقال :

في الحي الذي أسكن فيه أحد الشباب ضعيف الإيمان ، بدأ في تعاطي الحبوب ، فأصبح من أهل الإدمان ، وفي أحد الليالي نام ، ولما جاء الصباح لكي توقظه أمه ، وجدته ميتاً ، ولكن …كيف كانت حالته ؟

تقول أمه : لما أتيت إليه وهو نائم لم أعرفه ؟ هل تعلم لماذا ؟

تقول : لأنه كان أسود الوجه …..

تقول : والله لم أعرف ابني لأنه لما نام لم يكن كذلك ، ولكنه لما مات واسود وجهه …

وعرفت حينها أنها سوء خاتمة عياذاً بالله من ذلك ”وهذه نهاية الإدمان ”.

عن مجلة خلطتي خلطات