الخميس , أكتوبر 22 2020

كلمات مددت يديا

مددت يديا

كما يتسلل حزن المساء
وترتجف الفكرة العابرة
ويسقط شيء ثقيل الخطى
يقيد فرحتنا الغامرة

وتمتد من خلف ايامنا
رؤى غائمات الاسى والحنين
واطياف ليل بعيد القرار
حكاياته رسبت في الجبين

مددت يديا
حملت الذي ضاع من وهمنا
وجئت اليك
وقفت على ذلك المنحنى
انادي عليك
واهتف : قد تعبت مقلتايا
وان طريقا بلون اسايا
قطعت ، لعلي أرى شاطئيك
وان انهمار الليالي
يباعد عن يديك

لعلي اذا ما دنوت اليك
جثوت .. بكيت ..
نكأت جراحي
واسعفت بالدمع قلبي
وحبي الوحيد

عن مجلة خلطتي خلطات