الأربعاء , أكتوبر 5 2022
الرئيسية / الحياة الزوجيه / كيفيه معامله الازواج

كيفيه معامله الازواج


أولًا : هل بوصلة الشخصية مستحدثة أم لها أصول في ديننا الإسلامي؟

للإجابة على ذلك ,
اقرأ هذا الجزء من حديث رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم الصحيح :
((ألا وإن منهم البطيء الغضب سريع الفيء ومنهم سريع الغضب سريع الفيء فتلك بتلك ألا وإن منهم سريع الغضب بطيء الفيء ألا وخيرهم بطيء الغضب سريع الفيء ألا وشرهم سريع الغضب بطيء الفيء ألا وإن منهم حسن القضاء حسن الطلب ومنهم سيئ القضاء حسن الطلب ومنهم حسن القضاء سيئ الطلب فتلك بتلك ألا وإن منهم السيئ القضاء السيئ الطلب ألا وخيرهم الحسن القضاء الحسن الطلب ألا وشرهم سيئ القضاء سيئ الطلب))

نسأله أن يُبارك لنا في ميراثنا العلمي من هديه القرآني وسنة نبيه الأمي صلى الله عليه وسلم .

من حديث نبينا عليه الصلاة والسلام، نلاحظ التالي:

أربعة أنماط حددها بوضوح:

سريع الغضب سريع الفيء.

سريع الغضب بطيء الفيء.

بطيء الغضب سريع الفيء.

بطيء الغضب بطيء الفيء.

فما هو الفيء ؟

إنه العودة والتسامح،
أي سريع التسامح والعودة للتواصل ..

ومن هنا يتضح لنا بشكل فاصل أن ثمة أنماط خاصة، تعتمد على تكوين الإنسان الجسدي ..
ويمكننا أن نقسمها كالتالي:

1- بطيء الغضب سريع الفيء.( شخصية جنوبية ) ( وهو الذي قال عنه الرسول عليه الصلاة والسلام ( خيرهم)

2- سريع الغضب سريع الفيء. ( شخصية شمالية ) ( ثم يأتي تاليا في الأفضلية حيث قال عنه عليه الصلاة والسلام، ( فتلك بتلك) أي أن سرعة الغضب مذمومة لكن سرعة الفيء محمودة، فتمسح الثانية الأولى).

3- بطيء الغضب بطيء الفيء. ( شخصية شرقية ) وقد سمت عنهم، عليه الصلاة والسلام، ولعله أراد فتلك بتلك، والله أعلم، أي بطيء الغضب صفة محمودة، وبطئ التسامح صفة مذمومة، فتلك بتلك.

4- سريع الغضب بطيء الفيء. ( شخصية غربية ) وقد وصفه عليه الصلاة والسلام بكلمة ( شرهم)، لأنه يحمل صفتين مذمومتين، سرعة الغضب والإنفعال، مع بطيء التسامح.

الصفات الأساسية لكل نمط والتي تحدد بدقة النمط السائد في الشخصية :

أهم الصفات المميزة للجنوبي
:
البطئ في الحركة + نشاط اجتما عي واسع.

أهم صفتين تميزان الشمالي
:

السرعة والعجلة + غير اجتماعي.

أهم الصفات المميزة للشرقي
:
البطئ في الحركة + غير اجتماعي.

أهم الصفات المميزة للغربي
:
السرعة في الحركة والعجلة + نشاط اجتماعي واسع

( النمط الشمالي )

( الإنفعالي الإنطوائي)

إنه صاحب الشمولية، ينظر إلى الأمر بنظرة شمولية لا تفصيلية.

الشخص الشمالي: شخص عجول دائما، سريع الحركة،
دائما يشعر أنه لا وقت لديه، ولديه إحساس مضاعف بقيمة الوقت،
عادة يتمتع بالنشاط والحيوية، فترة طويلة من اليوم،
ولا يهتم بالتفاصيل كثيرا، بقدر ما يهتم بتقديم الحلول المبتكرة،
تجده ذكيا غالبا وأفكاره عبقرية،

انفعالي : وتعني أنه سريع الحركة، وهذا يعود إلى أسباب خاصة بجهازه الهرموني، ونظرا لنشاطه المفرط الذي لايمكنه التحكم فيه، فهو يقوم بعدة أعمال في وقت واحد، ويسرع العمل، فيهمل التفاصيل، وقد يؤثر ذلك على الدقة والجودة ..

انطوائي : وهذا يعني أنه لا يفضل تعدد العلاقات واتساعها، فيكتفي بالعلاقات العائلية المحدودة، والصداقات القليلة والنادرة جدا، وهذا يعود إلى قدرات جهازه العصبي ..

والإنطوائية فيه ليست سلبية، وليست مرضا، وإنما صفة تساعده على التركيز، لما يتمتع به من جهاز عصبي نشط ما شاء الله،

فإن كنت ترى نفسك ممن يقومون بعدة أعمال في وقت واحد، ويحبون القيام بالأعمال بسرعة، ولديهم صراع دائم مع الوقت، وليست لديهم علاقات اجتماعية كبيرة، وتميل أكثر إلى الإنشطة الغير مشتركة، وتحب القراءة على اللعبة الجماعية ..

فهذا يعني أنك تتمتع بتكوين جسدي يخص الشماليين بلا منازع !

أهلا بك في عالم الشماليين الجميل،
الحساسين،
المرهفين الحس،
الغامضين،
العمليين
الأذكياء
لونهم الذي يرخي أعصابهم السماوي
فهو يعطيهم إحساسا بالراحة والهدوء ويلطف أحاسيسهم
وعلاج عصبيتهم قيام الليل.

..

( النمط الشرقي )

الإسترخائي الإنطوائي

وهنا تجدون أن هذا النمط ( الشرقي ) يتميز بصفتين:

الإسترخائية: وتعني أنه بطيء الحركة، أي بطيء الإنفعالية أيضا، فيفكر ببطئ يتحرك ببطئ، ويتخذ قراراته ببطئ أيضا ..
ولذلك فهو يتسنى له أن يركز على التفاصيل، ويدقق في الجودة، والتحليل، ويتأنى كثيرا ويتردد مرارا ..
إنه شخص منظم جدا، مرتب، يهمه النظام والترتيب، لديه طموح ولكنه طموع مدروس ..
فإن كان الشمالي ذا طموح خاص وابتكاري ويميل إلى تكوين شركته الخاصة،
فالشرقي طموحه العام هو أن يرقى في سلمه الوظيفي، وينال الدرجات العلمية العالية.
إنه شخص يهتم بأراء الناس رغم أنه انطوائي، وتهمه سمعته العامة، ومظهره العام ..

انطوائي : وهذه صفة يتشابه فيها مع الشمالي، فهو لا يميل إلى تكوين العلاقات ..
ونظرا لبطئه وانطوائيته يعتقد الآخرون أنه خجول، وضعيف الشخصية، لكنه بالعكس شخص طبيعي جدا، وله صفاته الخاصة كما ذكرنا، …
لكنه يميل إلى الإنطوائية شأنه شأن الشمالي نظرا لطبيعة جهازه العصبي.

بشكل عام يخاف الشرقيون من التغيير، أو لأنهم لا يتصفون بالمرونة الكافية لتقبل التغييرات، فهم على سبيل المثال، كانوا من السباقين لمهاجمة الهواتف النقالة أول ما ظهرت، وكانوا من السباقين لتجنب الكاميرا في الهاتف النقال ..
إنهم لا يميلون إلى التغييرات الحديثة، إلا بعد أن تصبح عادة ويتقبلها كل المجتمع ..
وهم مهمون في المجتمع إذ إنهم يحافظون على الإرث الإجتماعي، ويضيفون على العالم طابع القيمة الأصيلة.

هذا النوع من النساء أو الرجال يطلق عليهم “بالتقليديين “..
إن كنت تشعر أنك بطيئ الحركة، في اتخاذ القرارات وفي الغضب ..
وإن كنت لا تميل إلى تكوين العلاقات الإجتماعية، وتشعر بصعوبة في ذلك ..
فأنت شرقيّ بلا منازع !

أهلا بك إلى عالم
الأصالة والحكمة،
والتأمل والإسترخاء
إلى عالم الشموع والزيوت الطبيعية،
إلى عالم الشرق الجميل
لونك المفضل الأخضر،
تحبينه لأنه النماء المنظم
أيتها الرايقة المنظمة المرتبة،
أيتها الهادئة الطباع الغامضة،
نقطة ضعفك الخجل

علاجك قراءة القرآن بصوت جهوري !

( النمط الشمالي الشرقي )

أهم صفاته الأساسية:

متوسط الإنفعالية، أي متوسط الحركة، ليس سريعا، وليس بطيئا، ولكنه انطوائي أيضا،
ومن أهم صفاته، أنه يتخذ قارارت ذكية، لكنها مدروسة،
منظم، والنظام يجعل عمله أجمل،
شخص منجز، وخدوم،
معطاء، لكن انطوائيته، تضعف حظه،
فهي تعطيه مظهرا متكبرا، ويعتقد الآخرون أنه مغرور، مع أنه ليس كذلك،
لكن نصفه الشرقي يدفعه إلى الإعتناء بنفسه، والإهتمام بمظهره،
وانطوائيته تجعله يهرب سريعا من أمام الناس، وينسى أن يلقي التحية غالبا،
إنه شخص يعتمد عليه، ويتحمل المسؤولية،
حساس ورقيق المشاعر، لكنه لايعرف كيف يعبر عن أحاسيسه !

….

( النمط الجنوبي )

استرخائي انبساطي ( اجتماعي)

أهم صفتين أساسيتين في النمط الجنوبي:

1- الاسترخائية: أي بطئ الحركة، والتأني، فهو في ذلك يشبه الشرقي، لكنه يختلف عنه أمر مهم، وهو الإنبساطية، بمعنى الإجتماعية ..
إن الإسترخائية لدى الجنوبي، تجعله شخصا هادئا، بطيئا , قليل الحركة، يحب النوم، ويميل نحو الإستمتاع .ز
ويعرف بأنه شخص غرائزي ..
أي أنه يميل نحو الإستمتاع بالغرائز الأولية، كحبه للنوم، والطعام ، والحب، والمديح، والعلاقات الإجتماعية ..

2- انبساطي : أي أنه اجتماعي، يتصف بقدرته على تكوين قاعدة اجتماعية كبيرة، ويتمتع بالعلاقات العامة الناجحة، يعرف كيف يكسب الآخرين، بل ويحب أن يجعل علاقاته عميقة نوعا ما ..
يحب الرجل من هذا النوع أو المرأة، أن تتناول طعامها مع صديقاتها ( مع أصدقائه إن كان رجلا) كما يحب اقتسام الأنشطة الاجتماعية مع الآخرين ..
عندما تمنعه الظروف من التواصل الإجتماعي يصاب بالمرض النفسي، والإكتئاب والخمول،
على العكس من الشمالي الذي كثرة العلاقات العامة تصيبه بالمرض والتوتر والعصبية،
تلاحظ أن الجنوبي ، شخص ودود ، يميل إلى المثيرات العصبية الأكبر مفعولا، وتواصله جسدي..
بينما يميل الشمالي إلى التواصل الحسي، أي بعيدا عن التواصل الجسدي ..

كما تلاحظ أيضا أن الجنوبي قد يصبح متعدد علاقات، لأنه يميل إلى توطيد علاقته بكل شخص يمر به، حتى وإن كان من جنس آخر . الجنوبي شخص حالم، لا يصح أن نطلق عليه شخص طموح، لأنه لاينجز الكثير، لكنه يستغل علاقاته أحيانا للحصول على منافع معينة ..
يقدس أصدقاءه، ويعتز بهم، ولا يقبل أن يسيء أحد لهم، يتأثر برأيهم، ويغير حياته أيضا لأجلهم أحيانا.

يحلم دائما بالأشياء الثمينة، والمستويات العالية، لكن تكوينه الجسدي لا يسعفه بتحقيق ذلك، فيما تساعده علاقاته العامة في تحقيق الكثير بلا مجهود .

إذا كنت إنسان اجتماعي ، وتميل إلى الدعة والراحة والإسترخاء ، والتمتع بكل ما حولك بهدوء وروية ..

أهلا بك إلى عالم الجنوبيين
إلى عالم الرومانسيين
الحالمين، المحبين
إلى عالم الإستمتاع
إلى الحياة الإجتماعية الراقية ..
إلى الفخامة أيضا ..
لونك المفضل الأحمر
فهو مهم ليشعرك بالحياة
وعلاج كسلك الدعاء المستمر .

إذا فكما ترونَ معي ..
الجنوبي يتفق مع الشرقي في إحدى صفاته الأساسية، ألا وهي الإسترخاء ..
فالشرقي شخص استرخائي، والجنوبي كذلك !

لكن يختلفان في صفة أساسية مهمة، وهي الصفة الإجتماعية ..
فالشرقي انطوائي ..
والجنوبي انبساطي ..
إذا كيف يكون الإنسان ذا نمط جنوبي شرقي……؟؟

( النمط الشرقي الجنوبي )

إذا كنت متوسط العلاقات الإجتماعية ، أي لست مفرطًا في علاقاتك
ولا تسمح لهم في التدخل في حياتك ، ولكنك تميل إلى تكوين العلاقات ،
وفي نفس الوقت إن كنت هادئ بطيئ غير منجز ، فهذا يعني أنك صاحب شخصية جنوبية شرقية.

أي متوسطة الإنبساطية ( الإجتماعية) + استرخائية ( بطيئة) = شخصية شرقية جنوبية .


( النمط الغربي )

انفعالي انبساطي
أهم صفتين أساسيتين في النمط الغربي:

1- انفعالي: فهو مثله مثل الشمالي في السرعة العجلة، إنه يرى بأن الحياة قصيرة ويجب أن تعاش بشكل ممتع، يريد أن يستمتع بكل لحظة من لحظات الحياة، يحب المتعة والبهجة، ومنطلق، وفي صراع دائم مع الوقت، …في ذلك فهو كالشمالي،

2- انبساطي اجتماعي، أي أنه نشط اجتماعيا، يتمتع بالقدرة على تكوين العلاقات العديدة، ومنفتح على الناس والمجتمعات الأخرى، مرن فعال، يحب أن يتغير في كل مجتمع وفق ما يناسبه، من السهل أن يسمع لوجة نظرك المخالفة وقد تغير أنت رأيه، إنه متجدد يحب الإبتكار ..
يميل إلى الأنشطة المبتكرة، فهو إن كان رجلا، يحب ركوب الدراجات الهوائية مثلا، والدراجات المائية، وغيرها من الألعاب الجماعية ..
متعدد العلاقات، وقائد للمجموعات، ذكي، لماح، بل شديد الذكاء عبقري، لكنه لا يستغل ذكاؤه في إنجاز أشياء عمليه بقدر ما يستغله ليحصل على أكبر قدر من الإستمتاع ..

الغربيون فضوليون، إنهم السبب في وصول الإنسان إلى القمر، إنهم لا يعرفون المستحيل، ……
بيما الشرقي فضولي بالنسبة لزوجته، يحب أن يعرف كل شيء تفعله وتقوم به…!!
أفضل مايتميزون به، روح الجماعة والإبتكار والإنطلاق، والحرية النفسية،
وأسوأ صفاتهم الفوضوية، والأنانية نوعا ما، والإنغماس في المتع ..

إن كنت ذا شخصية سريعة الحركة، تنجز أكثر من عمل في وقت واحد، تقدس الوقت، لكنك لست دقيق الجودة، وإن كنت اجتماعيًا في نفس الوقت، تحب وجود الناس من حولك، ويمدك ذلك بالطاقة فهذا يعني أنك غربي
بلا منازع
أهلا بك في عالم الغربيين
حيث الإنطلاق
والتحدي، والإبتكار
حيث الفرح والتغلب على المصاعب بالفكرة الجبارة
حيث الحرية النفسية والتجدد الدائم
وتحطيم قيد الروتين،
حيث الحب المتجدد
لونك المفضل هو الأصفر،
لأنه يعبر عن رغبتك التنافسية الشديدة
وعلاج اندفاعك الكبير صلاة النوافل ..

وهكذا تجدون أن النمط الغربي يتشارك مع الجنوبي في صفة مهمة وهي :
الإنبساطية

بينما يختلفان في معدل النشاط ..

لذلك فإن الشخصية ذات النمط الجنوبي الغربي هو :

( النمط الجنوبي الغربي)

متوسطة النشاط + اجتماعية = نمط جنوبي غربي.

عن مجلة خلطتي خلطات